الرئيسية قطاعات عقارات وبناء الدار البيضاء في الرتبة 19 إفريقيّا على مؤشر أغلى المدن

الدار البيضاء في الرتبة 19 إفريقيّا على مؤشر أغلى المدن

0

أصدرت شركة ميرسر الاستشارية، وهي شركة استشارية رائدة عالميا، نتائج استطلاعها الخاص بتكاليف المعيشة بالنسبة للوافدين والسياح، وتوجد في قائمة هذه المدن مدينتا الدار البيضاء العصب الاقتصادي في المملكة المغربية، وعاصمة البلاد الإدارية الرباط.

ووفق تقرير شركة “ميرسر” للاستشارات، المعروف أيضا باسم “مسح تكلفة المعيشة”، حلت مدينة الدار البيضاء في المرتبة 128 عالميا، بعدما كانت في الصف 130 العام الماضي، ثم الرباط في الصف 165 في اللائحة التي ضمت 209 مدينة في العالم، بعدما كانت في المركز 169 سنة 2017، واعتمد التصنيف على تحليل لتكاليف الأملاك في كل مدينة على حدة، والأخذ بعين الاعتبار قيمة السكن والنقل والتغذية والملابس والترفيه وغيرها من معايير تصنيف مستوى غلاء المدن.

إفريقيا؛ شمل التصنيف 41 مدينة في القارة السمراء، وحلت الدار البيضاء 19 قاريا، أما الرباط فـ25 في إفريقيا التي جاءت أكبر مدينة في أنغولا وعاصمتها لواندا في صدارة أغلى المدن فيها، وبحلولها سادسة في أغلى المدن عالميا، بعدما كانت في صدارة أغلى المدن عالميا في تكاليف المعيشة بالنسبة للوافدين والسياح سنة 2017، ويعود تراجع لواندا من الصف الأول إلى السادس، إلى انخفاض أسعار السكن من جهة، ومن جهة أخرى انخفاض قيمة العملة المحلية الكوانزا الأنغولية مقابل الدولار الأمريكي.

وفي إفريقيا أيضا تقدمت مدينة ندجامينا التشادية على مدن المغرب في تصنيف ميرسر، بحلولها ثانية قاريا وثامنة في الترتيب العالمي، تليها ليبروفيل الغابونية ثالثةً والتي حلت في الصف الثامن عشر عالميا، ثم برازافيل الكونغولية رابعةً في إفريقيا والـ19 عالميا.

وعلى صعيد منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط، فإن مدينتي الدار البيضاء والرباط وضعهما تصنيف الشركة على التوالي في الصفين العاشر والحادي عشر في المنطقة، فيما جاءت مدينة دبي الإماراتية الأولى بالرغم من تراجعها في ترتيب أغلى المدن من المركز 19 إلى 26، تلتها عاصمة الإمارات العربية المتحدة أبوظبي ثانية بتصنيفها 40 عالميا، ثم عاصمة المملكة العربية السعودية الرياض بترتيبها 45 عالميا، ثم بيروت اللبنانية التي جاءت 65 في التصنيف، وعاصمة البحرين المنامة 77 دوليا، تلتها عاصمة الأردن عمّان 94 عالميا، ثم عاصمة دولة قطر الدوحة التي وضعها تصنيف ميرسر في الصف 115، ثم في الصف 117 عالميا الذي تقاسمته مناصفة كل من مسقط عاصمة سلطنة عمان وجدة السعودية، تلتهما عاصمة الكويت في المركز 121، والدار البيضاء والرباط اللتان تقدمتا على التوالي على كل من العاصمة المصرية القاهرة (188) والجزائر العاصمة (195) وـخيرا العاصمة التونسية (208).

عالميا تصدرت آسيا قائمة أغلى عشر مدن للمغتربين والوافدين، لتتصدر هونغ كونغ القائمة، تلتها العاصمة اليابانية طوكيو ثانيةً، ثم ثالثةً مدينة زيوريخ السويسرية، ثم سنغفورة رابعةً، ثم سيول الكورية الجنوبية خامسة في التصنيف الصادر في الأيام القليلة الماضية.

لا يوجد تعليقات