“إتش أن أيه” شركة صينية غامضة تثير الرعب في قلوب أميركا وأوروبا!

0

أثارت شركة “إتش أن أيه” الصينية العملاقة، التي تأسست سنة 1993، العديد من التساؤلات بشأن أصولها المالية، بينما تسعى كل من الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا، لإستكشاف الغموض حول المجموعة، التي استحوذت على عدد كبير من الشركات في وقت وجيز.

وقالت وكالة بلومبرغ، إن “أتش أن أيه” تخضع حاليا للتدقيق، في الولايات المتحدة الأمريكية، بسبب سعيها لشراء حصة في شركة صناديق سكاي بريدج كابيتال، المملوكة لأنتوني سكاراموتشي، الذي كان لفترة وجيزة مدير إتصالات الرئيس دونالد ترامب.

وتأخرت الصفقة المقترحة، من قبل لجنة الإستثمار الأجنبي، في الولايات المتحدة الأمريكية، التي تقوم بالإشراف على عمليات بيع للأصول الأميركية، للمشترين الأجانب من أجل حماية الأمن القومي.

كما أن إحدى الشركات التكنولوجية، رفعت دعوى قضائية على الشركة الصينية، بسبب تقديمها معلومات زائفة وغير منسقة حول ملكيتها للجنة الإستثمار الأجنبي، وهو ما أسفر عن إنهيار صفقة الإستحواذ.

وذكرت تقارير أن المراقب المالي الألماني يحقق فيما إذا كانت الشركة الصينية قد أبلغت عن أصولها بدقة، عند بناء حصتها في يويتشه بنك، فيما يتوقع أن يحقق البنك المركزي الأوروبي في الصفقة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here