الرئيسية قطاعات بنوك ومؤسسات مالية الاسترليني يسجل أطول سلسلة خسائر أسبوعية أمام الدولار منذ 2014 و هبوط...

الاسترليني يسجل أطول سلسلة خسائر أسبوعية أمام الدولار منذ 2014 و هبوط أسعار النفط خلال الأسبوع

0

AGIP F05049

ارتفعت أسعار النفط عند التسوية لكنها أنهت الأسبوع على هبوط بفعل مخاوف من تزايد إمدادات الخام الأمريكي وتوقعات بأن النزاعات التجارية وتباطؤ النمو الاقتصادي العالمي سيؤثران سلبياً على الطلب على النفط.
حيث أنهت عقود برنت جلسة التداول مرتفعةً 40 سنتاً، أو 0.6%، لتبلغ عند التسوية 71.83 دولار للبرميل بعد أن لامست مستوى أكثر ارتفاعاً عند 72.49 دولار في وقت سابق من الجلسة.
وصعدت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 45 سنتاً، أو 0.7%، لتسجل عند التسوية 65.91 دولار للبرميل بعد أن وصلت عند أعلى مستوى لها في الجلسة إلى 66.39 دولار.
وينهي برنت الأسبوع منخفضاً 1.4% في حين هبط الخام لأمريكي 2.6%.

أما بالنسبة للذهب، فقد تعافى من بعض خسائره مع تراجع الدولار وهو ما خفف الضغوط على الأسعار، لكن المعدن النفيس يبقى قريباً من أدنى مستوياته في 19 شهراً وينهي الأسبوع على أكبر خسارة منذ مايو/أيار 2017، حيث ارتع في المعاملات الفورية 0.7% إلى 1181.50 دولار للأونصة في أواخر جلسة التداول، لكنه ينهي الأسبوع على خسارة قدرها 2.3% في سادس هبوط أسبوعي على التوالي.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، صعدت الفضة في المعاملات الفورية 1.16% إلى 14.78 دولار للأونصة، لكنها تنهي الأسبوع منخفضة حوالي 3%، وزاد البلاتين 1.27% إلى 787.10 دولار للأونصة، بعد أن كان هوى في الجلسة السابقة إلى أدنى مستوى في عشر سنوات، وصعد البلاديوم 2.05% إلى 907.75 دولار للأونصة بعد أن سجل في وقت سابق من الجلسة أدنى مستوى له في عام.

أما بالنسبة لأسهم أوروبا، فقد تراجعت بعد أسبوع مضطرب بينما يتوقع المستثمرون المزيد من الاضطرابات في الأسواق الناشئة والمزيد من الضعف لأسهم شركات التكنولوجيا.

وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا 0.1% ليبقى قريباً من أدنى مستوى له في ستة أسابيع الذي سجله في وقت سابق هذا الأسبوع.
وينهي المؤشر القياسي الأسبوع على خسارة قدرها 1.3% وهو أسوأ أداء في سبعة أسابيع مع تضرر السوق من أزمة العملة في تركيا التي أثارت موجة مبيعات في أرجاء الأسواق الناشئة.

و أغلقت الأسهم الأمريكية مرتفعة بدعم من تقارير عن انحسار في التوترات التجارية بين الولايات المتحدة وشريكيها التجاريين الصين والمكسيك. وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول في بورصة وول ستريت مرتفعا 110.59 نقطة، أو 0.43%، إلى 25669.32 نقطة في حين صعد المؤشر ستاندرد اند بورز500 الأوسع نطاقاً 9.44 نقطة، أو 0.33%، ليغلق عند 2850.13 نقطة، وأغلق المؤشر ناسداك المجمع مرتفعاً 9.81 نقطة، أو 0.13%، إلى 7816.33 نقطة.

أما بالنسبة للعملات، فقد ارتفع اليورو لليوم الثاني على التوالي وسط آمال بأن تقود المباحثات التي ستجري الأسبوع المقبل بين الولايات المتحدة والصين إلى انحسار التوترات التجارية بين البلدين، وهو ما أدى إلى انخفاض الدولار.

وواصلت الليرة التركية تعافيها، وهو ما ساعد عملات بعض الأسواق الناشئة على الرغم من تراجع اليوان الصيني قليلا بعد ارتفاع كبير في مؤشر على توتر المستثمرين بشأن التقلبات في الأسواق النامية.

وارتفع اليورو 0.1% إلى 1.1385 دولار بينما هبط مؤشر العملة الأمريكية الذي يقيس أداءها مقابل سلة عملات كبرى 0.1% إلى 96.513 .

وارتفع الين الياباني 0.1% إلى 110.74 ين، وسجل الاسترليني أطول سلسلة خسائر يومية مقابل العملة الأمريكية منذ ذروة الأزمة المالية العالمية في 2008 عندما هبط إلى 1.2662 دولار وهو أدنى مستوى له في حوالي 14 شهراً.

لا يوجد تعليقات