النفط يستقر لكن توقعات الطلب تزداد تشاؤما

0

أغلقت عقود النفط على ارتفاع محدود أمس الخميس مع استقرار الأسواق العالمية، لتتعافى من بعض خسائرها في الجلسة السابقة والتي بلغت اثنين في المئة رغم أن توقعات ضعيفة للطلب على الخام تكبح الأسعار.
وهبطت سوق النفط يوم الأربعاء بفعل بيانات تظهر زيادة كبيرة مفاجئة في مخزونات الخام في الولايات المتحدة غذت القلق بشأن توقعات الطلب على الوقود، بالإضافة إلى ضغوط من موجة مبيعات واسعة في السلع الأولية الصناعية مثل النحاس.

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول مرتفعة67 سنتا، أو 0.95 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 71.43 دولار للبرميل.

وصعدت عقود الخام الأميركي 45 سنتا، أو 0.69 بالمئة، لتسجل عندالتسوية 65.46 دولار للبرميل.

وأظهرت بيانات أميركية يوم الأربعاء أن انتاج الخام فيالولايات المتحدة ارتفع بمقدار 100 ألف برميل يوميا إلى 10.9 مليون برميل يوميا في الأسبوع المنتهي في العاشر من أغسطس.

وزادت مخزونات النفط الأميركية 6.8 مليون برميل، وهي أكبر زيادة أسبوعية منذ مارس من العام الماضي.
ويظهر الطلب الآسيوي علامات على التباطؤ مع تضرر اقتصادات بعض أكبر مشتري النفط في العالم من النزاعات التجارية وقوة الدولار.
ويلقي خام برنت دعما من عقوبات أميركية مرتقبة على صادرات النفط الإيرانية والتي من المنتظر أن يبدأ سريانها في نوفمبر.

وبدأ أكبر زبائن الخام الإيراني، مثل الهند وكوريا الجنوبية واليابان، تقليص طلبات الشراء بالفعل.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here