الرئيسية آخر الأخبار “هواوي” تسعى للظفر بعرش مصنعي الهواتف الذكية

“هواوي” تسعى للظفر بعرش مصنعي الهواتف الذكية

0

هدف شركة هواوي الصينية إلى أن تصبح أكبر مورد للهواتف الذكية في العالم بحلول نهاية عام 2019، ولذلك رفعت الشركة توقعاتها لشحن أكثر من 200 مليون جهاز هذا العام.

وتفيد شركة الهواتف الصينية أن شحناتها لعام 2018 سوف تتجاوز هدفها البالغ 180 مليون جهاز، بعد شحنها أكثر من 95 مليون هاتف في النصف الأول من العام، وذلك ووفقاً لما نشرته وكالة “رويترز”.

وتشير “هواوي” إلى أن حصتها السوقية العالمية تبلغ الآن 15.8%، وكانت الشركة قد تجاوزت أبل من حيث عدد الشحنات لتصبح ثاني أكبر مورد للهاتف في العالم بعد شركة سامسونغ، وفقاً لبيانات شركة أبحاث السوق IDC وشركة Canalys وشركة Strategy Analytics.

وقال ريتشارد يو، الرئيس التنفيذي لمجموعة أعمال المستهلكين في “هواوي”، والتي تشمل عمليات الهواتف الذكية: “أعتقد أنه لا توجد مشكلة في أن نصبح الرقم العالمي رقم 2 في العام المقبل، ومن الممكن أن نصبح رقم 1 في الربع الرابع من العام المقبل”.

وأعرب عن أمله في أن تقوم الشركة بشحن 200 مليون هاتف بحلول نهاية عام 2018، وهو ما يمثل نموًا بنسبة 31% في عدد شحنات 2018، بحسب ما نقلته “البوابة العربية للأخبار التقنية”.

وتأتي توقعات الشحنات مع تباطؤ أكبر سوق للهواتف الذكية في العالم، وهي الصين، حيث تعتبر السوق الصينية أهم الأسواق بالنسبة لشركة “هواوي”.

وسلطت الشركة الضوء على أداء تشكيلة هواتف Huawei P20، والتي وصل عدد شحناتها العالمية لأكثر من 9 ملايين، حيث ركزت “هواوي” عملها على الأسواق الصينية والأوروبية، وذلك بسبب العلاقات المتوترة مع الولايات المتحدة وأستراليا، وتمكنت خلال العام الماضي من شحن ما يصل إلى 153 مليون هاتف ذكي، أي بزيادة بنسبة 10% مقارنة مع عام 2016.

وكان مسؤولو الاستخبارات الأميركية قد نصحوا الأميركيين في شهر فبراير الماضي بعدم شراء منتجات “هواوي”، خشية أن يتم استخدامها للتجسس لصالح الحكومة الصينية.

واضطرت الشركات الموفرة لخدمات المحمول الأميركية إلى مجاراة الحكومة، حيث قامت شركة AT&T بإلغاء الاتفاق مع شركة “هواوي” لبيع جهاز Mate 10 Pro، وأفادت التقارير بقيام شركة Verizon بفعل الشيء نفسه.

وكشفت شركة هواوي في شهر يونيو عن كونها أكبر شركة راعية في مجال السفر الخارجي للسياسيين الأستراليين، وذلك بعد أن حاولت طمأنة الحكومة الأسترالية بأنها لا تشكل تهديدًا أمنيًا. كما وضع كبار مسؤولي الأمن القومي في المملكة المتحدة شركة “هواوي” تحت المجهز على مدى السنوات العديدة الماضية، بسبب مخاوف أمنية محتملة، وحذر مسؤولون أمنيون بريطانيون من خطر منتجات “هواوي”، بحسب “البوابة العربية للأخبار التقنية”.

لا يوجد تعليقات