الملكية الأردنية تقلص خسائرها بمقدار النصف

0

قلصت الملكية الأردنية – شركة الطيران الوطنية في الأردن – صافي خسائرها في النصف الأول من العام بمقدار النصف إلى 12.7 مليون دينار (حوالي 18 مليون دولار) من خلال تخفيضات كبيرة في الأسعار ساهمت في تحسين الإيرادات على الرغم من ارتفاع فاتورة الوقود.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة ستيفان بتشلر، في بيان إن الناقلة المملوكة للدولة سجلت زيادة ستة في المئة في إجمالي أعداد الركاب في النصف الأول من العام مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، وهو ما ساهم في زيادة الإيرادات 12% إلى 317 مليون دينار.

وتعمل الناقلة الوطنية للأردن، التي تشغل حاليا طائرات من طرز متنوعة من بينها إمبراير وإيرباص وبوينغ، على خطة لتحديث أسطول طائراتها، في إطار تحول رئيسي للعودة إلى الربحية.

وقال خبراء في قطاع الطيران إن الشركة تسعى للتركيز على الشرق، بما في ذلك السوق العراقية المربحة، بينما تدفعها طاقة فائضة في الخليج ومنافسة من شركات للطيران المنخفض التكلفة إلى إعادة النظر في استراتيجيتها.

وقالت الملكية الأردنية إنها تتطلع إلى التوسع في أوروبا والولايات المتحدة من خلال رحلات مباشرة جديدة هذا الصيف إلى كوبنهاغن وستوكهولم والعاصمة الأمريكية واشنطن.

وتضررت الناقلة جراء صراع أدى إلى إغلاق بعض وجهاتها الرئيسية السابقة في المنطقة، بما في ذلك دمشق وحلب في سوريا، والموصل في العراق، وطرابلس وبنغازي في ليبيا، وصنعاء وعدن في اليمن.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here