مدينة “دان دونغ” الصينية تنتعش اقتصاديا

0

جزيرة القمر أقرب بر صيني إلى كوريا الشمالية تشهد انتعاشا اقتصاديا غير مسبوق.

فإلى جانب ازدياد اهتمام السياح الصينيين بالجيران الكوريين فإن أسعار العقارات هنا ارتفعت من نحو 470 دولارا للمتر المربع الواحد إلى نحو 780 دولارا.

وبعد الهدوء الذي خيم على الأزمة النووية الكورية عقب قمة سنغافورة تلوح بشائر الازدهار الاقتصادي في نافذة الصين على كوريا الشمالية داندونغ المدينة الأقرب إلى كوريا الشمالية .

وقد شهدنا نموا في مبيعات العقارات بنسبة 10 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي ومع انفتاح كوريا الشمالية وازدياد مبادلاتها التجارية مع الصين قد تصبح المدينة المركز الاقتصادي الأضخم بين البلدين يزدحم جسر الصداقة الرابط بين الصين والجارة الكورية الشمالية بحركة الشاحنات المحملة بالبضائع على جانبي نهر يعلو منذ عام 2011, 80 في المائة من التجارة الدولية بكوريا الشمالية تتم مع الصين.

أما قيمة صادرات الصين إلى كوريا الشمالية فارتفعت بنحو مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي كأن التبادلات التجارية بين شمال شرقي الصين وكوريا الشمالية عانت فترة من الركود بسبب الملف النووي الكوري الشمالي والعقوبات الدولية عليها لكن انفتاح الزعيم الكوري للحوار أخيرا سيساعد في تحسين الاقتصاد بشمالي شرقي الصين.

انتعاش سوق العقارات بمدينة كانتون ثمرة للأجواء الإيجابية التي تحيط بالأزمة في شبه الجزيرة الكورية منذ شهور وذلك بعد القمة التاريخية التي جمعت بين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون والرئيس دونالد ترامب وتتالي الزيارات الكوريين الشماليين مدينة تانتونغ شمال شرق.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here