“أدنوك” الإماراتية ترسي عقدين لتنفيذ أكبر مسح نفطي بالعالم

0

أرست شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” عقدين بقيمة 5.88 مليار درهم لتنفيذ أكبر مشروع مسح زلزالي ثلاثي الأبعاد يشمل مناطق بحرية وبرية، يغطي مساحة إجمالية تصل إلى 53 ألف كيلومتر مربع.
وفازت بهذين العقدين شركة “بي جي بي”، الرائدة عالميا في المسح الزلزالي والتابعة لمؤسسة البترول الوطنية الصينية “سي إن بي سي”، والتي تمثلها في دولة الإمارات شركة المسعود للتوريدات والخدمات البترولية.

ويأتي تنفيذ المسح الزلزالي ضمن جهود “أدنوك” المستمرة لتحقيق أقصى قيمة ممكنة من الموارد الهيدروكربونية، وذلك تماشيا مع استراتيجيتها المتكاملة للنمو الذكي 2030.

وسيغطي مشروع المسح الزلزالي الجديد مساحة إجمالية تصل إلى 53 ألف كيلومتر مربع منها 30 ألفا في المناطق البحرية و23 ألفا في المناطق البرية، مما يسهم في توفير بيانات جديدة تضاف إلى بيانات المسح الزلزالي ثنائي وثلاثي الأبعاد التي تم الحصول عليها سابقا من عدة مناطق في أبوظبي.

وتم التوقيع على الاتفاقية بحضور، الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير دولة الإمارات الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية ” أدنوك ” ومجموعة شركاتها ووانج يلين، رئيس مؤسسة البترول الوطنية الصينية “سي إن بي سي”، حيث قام بالتوقيع كل من عبدالمنعم الكندي، مدير دائرة الاستكشاف والتطوير والإنتاج في أدنوك وجو ليانغ رئيس شركة “بي جي بي”.

وبهذه المناسبة، قال الجابر ” تماشيا مع توجيهات القيادة بضمان الاستغلال الأمثل لمواردنا الهيدروكربونية يمثل الإعلان عن تنفيذ أكبر مشروع مسح زلزالي ثلاثي الأبعاد باستخدام أحدث تقنيات الاستكشاف تقدما مهما في جهودنا الهادفة إلى الاستفادة القصوى من كافة موارد النفط والغاز التقليدية وغير التقليدية في إمارة أبوظبي وذلك ضمن سعينا لتنفيذ استراتيجية أدنوك المتكاملة 2030 للنمو الذكي”.

وأضاف أن النطاق الكبير لهذا المشروع يعكس التزام أدنوك بالاستثمار في مجال الاستكشاف والتطوير لتعزيز احتياطيات النفط والغاز وزيادة الإنتاج على المدى البعيد.

وسيستخدم المشروع تقنيات رائدة توفر كثافة بيانات تفوق بخمس مرات حجم البيانات التي يتم توفيرها من خلال التقنيات والممارسات المستخدمة حاليا في هذا المجال. كما سيوفر صورا ثلاثية الأبعاد عالية الدقة للتراكيب الجيولوجية المعقدة على أعماق تصل إلى 25 ألف قدم تحت سطح الأرض..

من جانبه، قال وانج يلين ” نحن سعداء بفوزنا بهذين العقدين المهمين لتنفيذ أكبر مسح زلزالي في العالم يشمل مناطق برية وبحرية.. لقد شرعت أدنوك في تنفيذ مشروع طموح لاستكشاف واستغلال المكامن الهيدروكربونية، ونحن على ثقة بأن شركة “بي جي بي” التابعة لنا تمتلك القدرة على توفير التقنيات المتطورة وتطبيق أحدث الممارسات في أبوظبي بما يسهم في دعم هذا المشروع.. إضافة إلى ذلك تسهم هذه الاتفاقية في تعزيز علاقات الشراكة المتطورة والمثمرة مع أدنوك وتفتح مجالات وآفاق جديدة للتعاون بيننا”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here