تناقلت مجموعة من الصفحات الفيسبوكية، خبرا حول شاب في مقتبل العمر، قيل إنه انتحر بعدما تعرض لموجة سخرية من قبل النشطاء، على خلفية انتشار أشرطة صوت وصورة له وهو يتحدث على المباشر في الفايسبوك.

وذكرت ذات الصفحات ان الشاب الذي ينحدر من مدينة البرنوصي كما تُدول، لم يتقبل ردة فعل النشطاء التي كان أغلبها ساخرة من طريقة كلامه ومن شكله.

وأكدت صفحات أخرى أن الشاب لم يمت بسبب الفيديوهات وإنما سقط من فوق سطح منزله بعدما زلقت رجله.

casa1

casaa