صدم حيوان فرس النهر سيارة بمنتهى القوة محدثاً بها خسائر كبيرة، فيما نجا سائقها وذلك أثناء عبوره متنزه “كيرغر الوطني” بزيمبابوي في طريقه عبر الحدود البرية إلى وطنه في جنوب إفريقيا.

وقال سائق السيارة ويكوس سيروني، الذي يعمل مفتش لحام: “ما حدث لي يوم الجمعة الماضي كان صادما، عندما هزم فرس النهر صلب سيارتي”.

وأضاف سيروني: “كنت أعبر الحدود بسيارتي بين زيمبابوي وجنوب إفريقيا، وشاهدت فرس النهر على كوبري”.

وتابع: “رأيت أناسا يمشون في المنطقة، ولذا ظننت أن فرس النهر معتادا على البشر، وعندما شرعت في تصويره بهاتفي من داخل السيارة، التفت نحوي، واندفع صوب مقدمة السيارة بكل قوة، وصدمها وأنا بداخلها في حالة رعب، ثم تحول يسارا”.

وختم: “كنت خائفا للغاية لأن سيارتي كانت بجانب منحدر ارتفاعه 50 مترا ووجدت صعوبة حتى في فتح باب سيارتي، ولكن في النهاية شعرت بالامتنان لأنني خرجت من هذا الاصطدام الهائل بلا إصابات”.