نفى الفنّان القديرعادل امام الشائعات والاخبار التي تداولتها بعض المواقع الالكترونية حول وفاته للمرة الثانية.

ونشرت إحدى الصفحات التي تحمل اسم “الزعيم” على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” خبر وفاته .

وأكد إمام أنه بخير، علماً أن الصفحة عينها نشرت خبر الوفاة في مرة سابقة أيضاً.

يُشار إلى أن الصفحة المذكورة تخطى عدد متابعيها 11 مليون مستخدماً.

وفي مصادفة لافتة، تحدثت مواقع أخرى عن اغتيال الفنّان القدير دريد لحّام في العاصمة السورية دمشق.