اكتشفت السيّدة البريطانيّة Ellie Taylor-Davis اصابتها بمرض السرطان بطريقة غريبة لا تخطر على البال.

 

وفي التفاصيل، وبينما كانت تمارس علاقة مع زوجها أحسّت بثقلٍ يتحرّك في بطنها، لكنّها لم تكترث للموضوع.

وكانت كلّما تدخل الى المرحاض، تحسّ بالشعور نفسه، فظنّت أنّها تعاني من الامساك، فقرّرت اللجوء الى طبيب نسائي.

 

من جهته، صُدم الطبيب بعدما رصد كتلة مُسرطنة غريبة وصلت الى 16 سنتيمتراً، في جسم Ellie، وتحديداً على مستوى البطن، ما يؤثّر سلباً على أعضائها الداخليّة.

 

وعلى الفور، خضعت السيّدة البريطانيّة لجراحة، وتمّ استئصال الكتلة، حتّى من دون المعالجة الشعاعية.

وتكلّلت جراحة Ellie بالنجاح، وقرّرت مشاركة تجربتها مع القرّاء.

 

لذلك، احذروا هذه المؤشّرات البسيطة، واخضعوا لفحوصات دوريّة لرصد أي مرضٍ.