قامت السلطات الإيطالية، بطرد إمام مغربي بسبب تسمية مولودته الجديدة “جهاد”، الأمر الذي اعتبرته الدولة الأوروبية تشجيعًا للإرهاب، والإسلام المتشدد.

وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، إن السلطات الإيطالية ألقت القبض على الإمام المغربي محمد مداد (52 عامًا)، وتم اصطحابه إلى المطار وترحيله إلى المغرب.

وأشارت الصحيفة إلى أن وزارة الداخلية الإيطالية أصدرت قرارًا بحظر دخوله إلى الأراضي الإيطالية لمدة 15 عامًا.

قالت وزارة الداخلية الإيطالية في بيان لها أصدرته، يوم الأربعاء، إنها طردت إماما مغربيا كان يؤم المصلين في بلدة “نوفينتا فيتشينا” في إقليم”فيتشينسا”، وذلك بعد توصلها بتقارير استخباراتية داخلية تفيد بالاشتباه في تطرفه، وفي خطورته على الأمن القومي الإيطالي.

وبحسب بيان الطرد، فإن الإمام المغربي، الذي يقيم في إيطاليا منذ العام 1990، “يلقن التطرف للمسلمين، خصوصا اليافعين منهم، ويستعمل لأجل ذلك خطابا عنيفا”.

ونشرت وسائل إعلام إيطالية معلومات أخرى عن الإمام المغربي، مشيرة إلى أنه كان يسعى إلى فتح مجزرة إسلامية، كما ركزت على أنه أطلق اسم “جهاد” على إحدى بناته، وكان يقول إنه معالج روحي ويتقاضى مبالغ مالية نظير ذلك.

loading...