انتخب المغرب بالإجماع، مؤخرا، رئيسا للمنظمة الدولية للوقاية الطرقية لولاية تمتد لأربع سنوات، وذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية للمنظمة المنعقد يوم 14 أكتوبر الماضي بالعاصمة البرتغالية لشبونة.

وأفاد بلاغ للجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير، اليوم الثلاثاء، بأن المغرب انتخب بالإجماع، ممثلا في السيد ناصر بولعجول، الكاتب الدائم للجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير، الذي قدم ترشيحه للرئاسة سابقا في إطار تصور شامل ورؤية جديدة لتدبير المنظمة الدولية للوقاية الطرقية، مبرزا أنه بهذا الانتخاب يكون المغرب أول دولة على المستوى العربي والإفريقي التي تحظى بشرف رئاسة هذه المنظمة الدولية الهامة.

وأوضح البلاغ أن الرؤية الجديدة التي تقدم بها السيد بولعجول تنبني على مبادئ الحكامة والفعالية وضمان الإشعاع الدولي للمنظمة عبر المساهمة في العمل الدؤوب الرامي إلى الحفاظ على الحياة البشرية من مخاطر حوادث السير على المستوى العالمي.

وفي هذا الإطار، يضيف المصدر ذاته، تعهدت الرئاسة الجديدة للمنظمة بالتنزيل السيلم للاستراتيجية الجديدة وفق مقاربة تشاركية مع حميع أعضائها، وتسطير برنامج عمل طموح ينبني على أهداف واضحة ومشاريع ملموسة بأجندة محددة خدمة لقضايا السلامة الطرقية بالنسبة للدول الأعضاء، بالإضافة إلى استثمار آليات التواصل المختلفة والمواكبة المستمرة للتجارب الرائدة في مجال السلامة الطرقية عبر الانفتاح على مختلف المنظمات والهيئات الدولية وخلق شبكات للخبرات في مجال الوقاية والسلامة الطرقية.

يذكر أن المنظمة الدولية للوقاية الطرقية تأسست سنة 1959 من أجل تعزيز التعاون بين المؤسسات الوطنية العاملة في مجال الوقاية والسلامية الطرقية والتأثير على الهيئات الدولية الفاعلة في هذا المجال. وتضم المنظمة، التي احتفلت بعيدها الخمسين سنة 2009، الهيئات الوطنية المختصة في مجال السلامة الطرقية التي تنتمي إلى 45 بلدا.

وتحتل المنظمة صفة استشارية لدى هيئة الأمم المتحدة والمؤتمر الأوروبي لوزراء النقل، وتمتلك مكانة عالمية على أعلى مستوى في مجال النقل والتنقل والخدمات اللوجستيكية، بالإضافة إلى كونها من المنظمات والمؤسسات الدولية الموقعة على الميثاق الأوروبي للسلامة على الطرق.

كما ترتبط المنظمة بعلاقات عمل مع المفوضية الأوروبية، ومنظمة الصحة العالمية، والمنظمات الدولية في إطار عقود شراكة من أجل السلامة على الطرق عبر العالم بما في ذلك الشراكة العالمية للسلامة الطرقية، ومنتدى معاهد بحوث السلامة الطرقية الأوربية، ومجلس سلامة النقل الأوروبي، والاتحاد الدولي للسيارات والاتحاد الدولي للدراجات النارية.

وتعتبر المنظمة عضوا في شبكة الهيئات المتعاونة مع الأمم المتحدة في مجال السلامة على الطرق والتحالف العالمي للمنظمات غير الحكومية الفاعلة في مجال السلامة الطرقية وضحايا حوادث السير.

وتعنى مجالات تدخل المنظمة الدولية للوقاية الطرقية بنقل المعرفة والخبرات عبر الاستلهام من التجارب الرائدة، وتحسيس و توعية صانعي القرار و مراكز الضغط في مجال السلامة الطرقية، وتنظيم المؤتمرات الإقليمية والعالمية ومنتديات السلامة على الطرق سنويا، وتنظيم دورات تدريبة وحصص تكوينية وأنشطة استشارية في مجال السلامة الطرقية، ونشر إعلانات وبيانات ومجلات رقمية دورية وتقارير سنوية، والتركيز على الأنشطة والعمليات الموضوعاتية والمستهدفة على وجه التحديد الشباب بالبلدان منخفضة ومتوسطة الدخل والبلدان التي تمر بمرحلة انتقالية.