اضطر شرطي يعمل بفرقة الدراجيين بولاية أمن فاس، صباح اليوم الثلاثاء، لاستخدام سلاحه الوظيفي مطلقا رصاصة تحذيرية لتوقيف شخص، من ذوي السوابق القضائية

  حيث عرض حياة عناصر الشرطة والمواطنين للخطر بواسطة السلاح الأبيض.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن المشتبه فيه الذي يشكل موضوع بحث من أجل الضرب والجرح العمديين، حاول الاعتداء على أحد عناصر الأمن بواسطة سيف من الحجم الكبير ، والذي تفادى الاعتداء باستخدام خوذة الرأس، قبل أن يضطر إلى إطلاق رصاصة تحذيرية في الهواء ، مما مكن من تصفيد المعتدي وتسهيل عملية توقيفه.

وأضاف المصدر ذاته أنه تم حجز السيف المستعمل في محاولة الاعتداء ،كما تم وضع المشتبه فيه، الذي كان في حالة هستيرية ،تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وأشار إلى أن هذه التدخلات الميدانية تندرج في إطار الجهود المكثفة التي تبذلها مصالح المديرية العامة للأمن الوطني لمكافحة الجريمة، وكذا في سياق الاستجابة الفورية لنداءات المواطنين .