ربما ستكون أبشع المواقف في ذاكرة بعض النجوم التعرض للاغتصاب، وتزيد الحال مرارة إذا كان المعتدي أقرب الأقربين، أو وقعت الجناية فى الطفولة، إليكم في هذا التقرير قصص مؤثرة لمشاهير تعرضن لحوادث اغتصاب.

مادونا

كشفت مطربة البوب الشهيرة مادونا، عن تعرضها للاغتصاب عندما كانت فتاة وحيدة في نيويورك، قبل 35 عامًا، وقالت إن شخصًا مجهولًا هددها بسكين واصطحبها إلى سطح أحد المباني في المدينة حيث اغتصبها هناك.

أوبرا وينفري

كشفت الإعلامية أوبرا وينفري، عن تعرضها للاغتصاب وهي في سن التاسعة، حين تركتها عائلتها بمفردها في المنزل فاغتصبها ابن عمها الذي كان عمره آنذاك 19 عاماً.

وتعرضت للاغتصاب مرة أخرى حين كانت في الثالثة عشرة من عمرها، وبعد مرور 10 أعوام على الواقعة كشفت الأمر لعائلتها، ولم يصدقوها.

باميلا أندرسون

سقطت النجمة الكندية، الأميركية باميلا أندرسون، ضحية الاغتصاب حين كانت فتاة صغيرة تعيش في كندا، ولم تكن قد مارست العلاقات الحميمية من قبل.

وقالت إن المجرم هرب فور اغتصابها بعد أن ظلت تصرخ: “ما الذي فعلته؟ ماذا فعلت؟”، وأضافت: “شعرت بالعار، وكأن جميع الناس يعرفون ماذا حدث لي، وأن ذلك مكتوب على جبيني فيراه الجميع”.

وكشفت باميلا أنها تعرضت للاغتصاب مرة أخرى حين كانت مراهقة في السادسة عشرة من عمرها، حيث تعرفت على شاب حبسها في مكان ما، ومزق ملابسها حتى أصبحت عارية تماما، ثم اغتصبها.

كيشا

المطربة الأميركية “كيشا”، أعلنت أن مدير أعمالها المعروف باسم دكتور لوك، اغتصبها بعد أن خدّرها في بداية مشوارها الفني، وتوالت اعتداءاته الجنسية عليها لفترة طويلة قبل أن تدخل في حالة اكتئاب تسببت لها باضطرابات في الشهية احتاجت بعدها لعلاج نفسي، وقررت من بعده أن تكسر صمتها.

loading...