» في الواجهة » 15 حقيقة صادمة ومرعبة لا يعرفها أحد عن السحر الأسود!

15 حقيقة صادمة ومرعبة لا يعرفها أحد عن السحر الأسود!

6 يناير 2017 14:59
15 حقيقة صادمة ومرعبة لا يعرفها أحد عن السحر الأسود!

عندما يذكر أحد ما كلمة “السحر” تتبادر العديد من الصور المخيفة إلى الذهن. يؤمن بعض الناس بوجود ساحرات ويطلقون على الجانب المظلم للسحرة كلمة “السحر الأسود” في حين أن البعض الآخر لا يعترف بوجود السحرة مطلقا.

فيما يلي 15 حقيقة صادمة ومرعبة لا يعرفها أحد عن السحر الأسود:

 

السحر الأسود الذي يمارسه معظم الناس اليوم له جوانب مختلفة تجعل العملية معقّدة جدا إذ يستخدم هؤلاء السحرة الحيوانات الحية وجسم الإنسان في مختلف الطقوس والتعاويذ.

 

يعتبر السحرة أن السحر الأسود سيجلب لهم المال الوفير، في حين أن هذا العمل يعدّ عمل شيطاني بامتياز.

السبب الرئيسي وراء استخدام معظم الناس السحر الأسود هو لتعذيب الآخرين ولتبرير أعمالهم السيئة من خلال إعطاء هدف أسمى لنيتهم البغيضة.

دخول الجانب المظلم للسحر الأسود يتيح للسحرة استخدام الأرواح الشريرة من أجل تحقيق أهدافهم، وينسون أن هذه الأرواح تريد شيئا لها في المقابل.

يظنّ العالم أن موضوع السحر الأسود هو بسيط، ولكن سيكون هناك دائما عواقب وخيمة.

هناك طرق مختلفة لتنفيذ السحر الأسود ومع ذلك ان أسهل وسيلة من وسائل الخداع هي الطعام. ففي كثير من الحالات، يلقون السحرة اللعنات على العناصر الغذائية المختلفة.

الطاقة التي يرسلها السحرة إلى شخص معيّن من المرجح أن تؤثر أيضا على أي شخص حاضر وليس فقط العدو.

 

الأسوء هو أن الناس الآخرين الذين يحاولون مساعدة الشخص المعني بالسحر الأسود يصبحون أيضا جزءا منه ويعانون من نفس آثار الضحية.

 

أولئك الذين يغوصون في عالم السحر الأسود سيجدون أنفسهم متعبين لأن الطاقة السلبية التي وجّههوها إلى شخص معيّن ستعود إليهم.

 

هناك شائعة تقول أن الحياة بعد الموت غير ممكنة لممارسي السحر الأسود.

 

يعتقد الناس أن الذين يعملون في السحر الأسود هم عبيد الأرواح الشريرة، ويكرسون حياتهم لإيذاء الناس لمجرد المتعة.

 

السحر الاسود لا يمكن أن يعيد الموتى!

 

السحر الأسود لا يأتي بمنفعة على أحد ولا يمكن أن ينتج عنه عملا خيرا.

 

السحر الأسود يصبح إدمانا ولا يمكن أن يخرج منه “الساحر” بطريقة سهلة فهو يشبه المخدرات والإدمان على الكحول.

 

في الكثير من الأحيان أنت آمن ضد نوبات السحر الأسود، وذلك ببساطة لأن النوبات تتطلب الطاقة والتركز من أجل أن تعمل، فليس هناك ضمانة أن التعاويذ ستعمل عليك.

loading...