كشفت نجمة تلفزيون الواقع المثيرة للجدل كيم كارداشيان عن تعايشها مع مرض الصدفية الجلدي، الذي أصابها منذ فترة، مؤكدة أنها “لن تخفي الندوب التي تظهر على جسدها”.

وفي تطبيقها الخاص قالت كارديشيان، إنها “لن تحاول إخفاء جلدها، فالجميع يعرف حقيقة مرضها، ولا يوجد ما تخجل منه”، مشيرة إلى أنه “لا يوجد أي علاج لهذا المرض، بل يمكنها السيطرة على بعض من أعراضه، من خلال نظامها الغذائي الصحي، وجرعات الكورتيزون التي تتلقاها بين فترة وأخرى”.

وكانت كادريشيان قد تجرأت على الإعتراف بمرضها الجلدي قبل نحو 6 سنوات، خلال البرنامج التلفزيوني الذي يتابع حياتها الواقعية “كيبينغ أب ويذ ذا كارداشيانز”، إذ تعمدّت إلى الكشف عن ساقها التي بدت عليها أعراض المرض واضحة.

ولفتت إلى أنها “عادة ما كانت تخبر من يعملون معها في جلسات التصوير الخاصة عن معاناتها مع مرض الصدفية، وأنها لا تستطيع فعل أي شيء للتخلص من أعراضه، وذلك حتى تشعر بالراحة التامة أثناء التصوير”.

وكانت كارديشيان قد إكتشفت إصابتها بمرض الصدفية عام 2010، والذي أكد الأطباء أنها ورثته من والدتها كريس جينر، التي أصيبت به عندما بلغت الثلاثين من عمرها.

(فوشيا)

loading...