عثرت الشرطة بكوريا الجنوبية على جزائرية وزوجها الكوري مقتولين شنقا بجانب منزلهما الواقع بمقاطعة في أقصى الشمال الشرقي للبلاد. واحتملت الشرطة الكورية في أن يكون سبب الحادثة إقدام الزوج على شنق زوجته وبعدها انتحر هو الآخر شنقا.

وبحسب التحقيق الأولي لتشريح الجثة الذي أجرته خبراء الهيئة الوطنية الكورية للطب الشرعي، اتضح أن الزوجة تبلغ من العمر 32 سنة وأنها تعرضت للخنق حتى الموت، لذلك لم تستبعد إمكانية قيام زوجها البالغ من العمر 48 سنة بقتلها وبعدها انتحر هو الآخر.

وتعود تفاصيل الحادثة، وفقا لموقع “النهار الجديد” الجزائري، إلى أن الجثتين تم العثور عليهما الأثنين الماضي، عندما لاحظ شخص مار أمام منزل الزوجين رائحة كريهة صادرة منه فتحقق من الأمر، ليتفاجأ بوجود امرأة ميتة في المقعد الخلفي لسيارة متوفقة عند مدخل البيت من الخارج، بعدها حضرت الشرطة إلى مكان الجريمة ووجدت الزوج متدليا من شجرة خلف البيت وهو مشنوق.

وكشفت الشرطة الكورية أن الحادثة وقعت قبل أسبوع طبقا إلى درجة تعفن الجثتين.

loading...