في ذكرى عيد ميلادها الثامن والعشرين، وجّهت والدة رسالة مؤلمة من القلب إلى تاجر المُخدّرات الذي كان يُزوّد ابنتها بالهيروين قبل وفاتها بثلاث سنوات.

معانقة وعاء الاحتفاظ برماد ابنتها آشلي، جلست الوالدة تينا لودين في منزلها وقرّرت التقاط صورة لها ونشرها على فيسبوك. وتعليقاً على الصورة كتبت تينا “إلى تاجر المخدرات الذي كان يُزوّد ابنتي بالهيروين هكذا أمضي يوم عيد ميلادها اليوم… كيف تعيش مع نفسك؟ هذا كل ما أريد معرفته”.

وتابعت تينا “لا أنشر بالعادة مثل هذه الصور، لكن فلنجعل هذه الصورة تنتشر بكثافة على الموقع كي يرى تجّار المخدّرات ما الذي يفعلونه بعائلاتنا”.

وفي حديثٍ مع KSKD الأميركيّ، قالت تينا “أعرف أنّ آشلي هي من تعاطت المخدرات مدّة 8 سنوات لكنني أعتقد أنّ التاجر يجب أن يتحمّل المسؤوليّة أيضاً، إنّهم يبيعون السمّ ويعرفون أنّه قد يقتل الإنسان”.

وانتشرت صورة تينا بسرعة عبر موقع فيسبوك وأعيد نشرها أكثر من 85 ألف مرّة. وتلقّت تينا رسائل عدّة من مدمنين وعائلاتهم قالوا لها إنّهم تأثّروا بما قالته وقرّروا البدء بالعلاج.

وتأمل تينا من خلال الصورة التي نشرتها أن تُساعد في إنقاذ حياة أي شخص “نعيش هذا الألم في كلّ عيد ميلاد وفي كلّ مناسبة”.

loading...