شخّص الأطباء إصابة العداءة سارة لانغ، 32 عاماً، من بريستول، بسرطان الثدي بعدما ظهر طفح جلدي على صدرها ظنته ناجم عن عدم ملاءمة حمالة الصدر الرياضية لبشرتها.

وفي التفاصيل، لاحظت لانغ وجود طفح جلدي للمرة الأولى على ثديها الأيمن في كانون الأول الماضي، فظنت أن حمالة الصدر لا تلائم بشرتها. وعندما زادت حالتها سوءاً، استشارت الشابة الطبيب. وبعد سلسلة طويلة من الاختبارات، تمّ تشخيص إصابتها بثلاثة أورام تنمو بسرعة في صدرها.

وقد خضعت لانغ الأسبوع الماضي لعملية جراحية لاستئصال الثدي بالكامل وستبدأ قريباً بالعلاج الكيميائي.

loading...