أكثر من 150 ألف شخص على موقع انستغرام يُتابع حساب المراهق الأسترالي ويليام فرانكلين ميلر البالغ من العمر 12 عاماً والسبب في ذلك… وجهه الجميل!

ويليام الذي يرتاد المدرسة يومياً في ملبورن أصبح نجماً على مواقع التواصل الاجتماعي بعدما قامت طالبة يابانيّة بنشر صورته على موقع تويتر. وحصلت الصورة على آلاف إعادة التغريد والإعجاب.

وقلقت والدة ويليام من أن يكون القراصنة قد سرقوا حساب ابنها لكنّها تأكّدت أنّ الأمر حقيقة حين بدأ الكثيرون يُعلّقون على صوره ويقولون إنّه من المشاهير في اليابان والصين.

وقال ويليام لموقع الديلي مايل “كنت أتلقى حوالى 100 متابع كلّ 3 ثوان”. واستفاد ويليام من هذه الشهرة السريعة بخاصةٍ وأنّه يعمل في عرض الأزياء والتمثيل.

 

وسريعاً، بدأ ويليام يظهر في مقابلات تلفزيونيّة في بلده وحول العالم حتّى أنّ الكثير من الصحف والمجلات والتلفزيونات قد لقّبته بأجمل مراهق في العالم.

loading...