وضعت السلطات الايطالية حدا  لأنشطة مغربية وابنتها كانتا تستغلان مركزا للتدليك لممارسة الدعارة .

وحسب  موقع ”إتشيتادينو” الإيطالي فإن المغربيتين وهما الأم البالغة من العمر 47 سنة وابنتها البالغة 26 سنة والحاصلتين على الجنسية الإيطالية، كانتا تقومان باستغلال حوالي 10 فتيات من جنسيات مختلفة، و ترتبان لهما مواعيد مع زبناء بالمركز بثمن يتراوح ما بين 100 و400 يورو حوالي ”4آلآف درهم مغربية”، مع ضرورة حصولهما على 40 في المائة من الأرباح.

وأكد ذات المصدر بأن المغربيتين تم وضعهما تحت رهن الإقامة الجبرية، قبل أن يتم عرضهما على المحكمة للنظر في التهم الموجهة إليهما.

loading...