اقدمت فتاة تبلغ من العمر (12 عاماً) على الانتحار مباشرة عبر موقع “فيسبوك” في 30 كانون الاول الماضي، قالت فيه انها تعرضت للاعتداء الجنسي على يد أحد أفراد عائلتها، وتابعت التصوير لتشنق نفسها أمام منزلها.

التفة والتي تدعى كايتلين نيكول دايفيس بثت الفيديو عبر “فيسبوك”، لتؤكد الشرطة عدم تمكنها من إزالة الفيديو بسبب التداول الكبير الذي حظي به بين نشطاء المواقع وفق ما ذكرت قناة “Fox 5”.

وقد هرعت الشرطة إلى منزل الفتاة بعد ان قامت ببث الفيديو بهدف إنقاذها الا ان الشرطة لم تتمكن من إنقاذها ولفظت أنفاسها الأخيرة.

الفيديو الذي ينتهي بمشهد الفتاة المعلّقة على شجرة، ويُسمع فيه صوت امرأة تنادي اسم كايتلين، تمّ إزالته عن حسابها الشخصي على “فيسبوك”، ولكن بعد أيام من الحادثة، شرطة المنطقة تلقت عددًا هائلًا من الاتصالات تُنبّه من أن مواقع الكترونية عديدة قامت بمشاركة الفيديو.

في هذا الصدد، قال ضابط في الشرطة، نريد إزالة الفيديو كما قد يريد أي فرد من عائلة الفتاة، بالاضافة إلى أنه قد يكون مؤذيا لأطفال آخرين”.

ويُشار إلى أن الشرطة ما زالت تتابع تحقيقاتها في القضية المروعة.

loading...