إهتزت مدينة تيزنيت أول أمس الثلاثاء على وقع جريمة جنسية فظيعة راحت ضحيتها طفلة لم يتجاوز بعد عمرها أربع سنوات؛ حيث تم إنتهاك حرمة جسدها النحيل على يد وحش آدمي يتابع دراسته بأحد المعاهد الخاصة بالتمريض بتزنيت.

وتعود فصول الفاجعة الأليمة التي أثارت غضب مدينة الفضة حسب موقع اخبارنا؛ حينما قام الجاني الذي يبلغ من العمر 21 سنة والمنحدر من جماعة أولاد جرار باستدراج الضحية إلى منزله ؛ بعد إغرائها بواسطة تفاحة وبرتقالة ليقوم بهتك عرضها دون رحمة ولا شفقة.

وتضيف ذات المصادر انه بعد عودة الطفلة إلى منزل أبويها لاحظت الأم حالة طفلتها الغريبة؛ لتقوم بإستقصاء الأمر؛فكانت المفاجأة حينما اكتشفت مادة لزجة على ملابس ابنتها الداخلية، قبل أن تقنعها لتسرد عليها ما فُعل بها من طرف المتهم الذي يسكن في نفس الحي ، لتقوم مباشرة بعد ذلك بوضع شكاية لدى المصالح الأمنية بتيزنيت في حق المتهم .

هذا ومباشرة بعد توصل العناصر الأمنية بالشكاية انتقلت على الفور إلى منزل المتهم حيث جرى اعتقاله لتتم إحالته على مركز الديمومة بولاية الأمن بتزنيت من أجل تعميق البحث معه قبل تقديمه إلى أنظار النيابة العامة المختصة.

loading...