احتفلت نعومي تيتر بانجازها عبر الركض عارية مع زوجها مسافة 5 كيلومترات، وذلك بعد ان خسرت حوالى نصف وزنها الذي كان قد وصل إلى ما يقارب 140 كيلو (300 ركل)، ليصبح بما يقارب السبعين كيلو (150 رطلا)، بأقل من عام واحد.

وخلال مسيرتها في خسارة الوزن، تمكنت نعومي تيتر من انهاء كثير من السباقات “ماراتون”، غير أن هذه المرة ركضت عارية لأسباب مختلفة.

وتقول نعومي: “أصبح لدي شعور بالفخر كلّما تخطيت خط النهاية، ولكن هذه المرة شعرت بقوة الحب والقبول، بعد انشاركني زوجي حتّى النهاية، ونحن عاريان بشكل تامّ”.

loading...