بعد سلسلة من الإحتجاجات التي عرفتها منطقة عين السبع بمدينة البيضاء، لمدة أسبوع، بسبب اختفاء تلميذة اسمها، زينب شفيق، في ظروف غامضة، عادت ليلة اليوم الثلاثاء، الى أهلها، في ظروف صحية مزرية.

وأفاد أحد المقربين من عائلة التلميذة زينب لـ”اليوم24″، أن زينب عادت الى أهلها في ظروف صحية مزرية، بعد اختطافها من طرف سيدة، وهي في طريقها إلى مدرستها حيث أرغمت عليها شرب قارورة ماء، وبعدها فقدت زينب وعيها.

وأضاف قريب العائلة، ان التلميذة زينب، أن بعد ذلك وجدت نفسها قرب محطة بفاس، دون تلك السيدة.

و ذكرت لهم أنها استطاعت العودة إلى بيتها بالبيضاء بعد مساعدة سيدة تعرفت عليها، حيث قامت بجلب تذكرة سفر لها إلى البيضاء.

ويذكر أن عائلة زينب فور وصولها الى بيتها، اقتادتها الى مسشفى من أجل إجراء الفحوصات الطبية وتسجيل شكاية في موضوع إختفاءها.

loading...