فستان العرس او فستان الزفاف هو الفستان الذي ترتديه الفتاة العروس في يوم زفافها، ويختلف لون الفستان وتصميمه وكافة مظاهر الاحتفال في يوم الزفاف بحسب إختلاف الثقافات والتقاليد والاعراف والدين . وتتنوع أشكاله حسب عادات وتقاليد كل أسره وكل فئة من المجتمع وديانتها ولكنه يظل حلم كل فتاة منذ ولادتها . ولقد بدأ الزواج يأخذ الطابع الرسمي في الفترة الزمنية التي تلت العصور الوسطي حيث بدأت المراسم تتخذ شكلا أكبر ولم تعد تقتصر علي ارتباط الرجل بالمرأة ارتباطا فرديا بل أصبح يعبر عن إرتباط أسرتين معا او ارتباط بلدين ليصبحا بالمصاهرة أسرة واحدة ، وأصبحت بدلة الزفاف لا تمثل العروس بمفردها بل تمثل العائلة أو البلد باكملها . ويظل يوم الزفاف هو اليوم الفاصل ما بين مرحلتين مختلفتين من مراحل الحياة حيث تنتقل الفتاة من حضن والدتها والأسرة التي تربط في كنفها للحياة مع زوجها التي قد تكون لا تعرفه سوي منذ فترة قليلة وبدلا من تكون محاطة بالرعاية والإهتمام من امها وعائلتها تصبح هي المسئولة عن رعاية زوجها وبيتها وأطفالها بالمستقبل . إذا فيوم الزفاف هو انتقال من حياة أصغر إلي حياة اكبر من اللامسئولية وعدم الجدية إلي المسئولية والجدية . وفي مديرية تبن اليمنية وبعدما اكملا عروسين كافة مراسم حفل الزفاف المقام في ليلة الخميس وذهبا لمنزلهما ليبدأ معا حياتهما الزوجية لقي مصرعهما في ساعة متاخرة من يوم الزفاف . وتشير الاحداث إلي إقامة احد العروسين حفل زفافهما في حي المنصورة بمدينة عدن ثم ذهبا لقضياء ليلة الزفاف في منزلهم الصغير بمديرية تبن بمحافظة لحج ولكنهما اختنقا بالأدخنة المنعثة من الموقد الكهرب يأثناء استغراقهم في النوم ولم يعلم الاهل بموتهم إلا في اليوم التالي .

loading...