نعلم جيدا من هو صدام حسين وكيف كانت نهايته حيث تم القاء القبض عليه وحكم عليه بالاعدام وبالطبع جميعنا نعلم انه تم عدامه من عدة سنوات سابقة ولكن الجديد فى هذا الموضوع انه تم تداول احد مقاطع الفيديو عن طريق وسائل الاتصال الاجتماعية وعن طريق اكبر المواقع التى تهتم بمقاطع الفيديو وهو موقع “اليوتيوب” ،كان ذلك المقطع ينفى ما عرفناه من سنوات عديدة حيث ظهر فيه صدام حسين حى يرزق. بالتأكيد هذا الفيديو اثار الكثير من الجدل والتساؤلات التى تعبر عن ما بداخلنا من حيرة وشك ان تم اعدامه ام لم يتم ،وكان هذا المقطع عبارة عن حوار يدور بين صدام حسين او من يدعى انه هو “صدام حسين” وبين احد السياسيين الكبار “حسن العلوى” وعند رؤية هذا المقطع بالطبع ستشعر بالحيرة والاندهاش لما تراه امامك. كان السياسى الكبير حسن العلوى فى حيرة من أمره حيث انه كان يشكك فى هذا الصوت ان كان حقا صوت الرئيس العراقى السابق صدام حسين ام انه خدعة من تلك الخدع التى يتم انشائها حتى تثير البلبلة والجدل بين الناس وكان الحوار يدور بينهم فيما يتعلق بعدم اعدامه وانه حى يرزق ويقول ان من قتل هو شبيه له فى الشكل والمظهر وهذا الشبيه يدعى “الرفيق ميخائيل”. فى الحقيقة هذا الموضوع يدعو الى التأمل الكبير والتفكير الواسع حتى نعلم صحته ،حيث ان جميع اخبار صدام حسين قد انقطعت عن العالم بشكل نهائى بعد عدة اسابيع بعد اسقاط نظام حكمه وكان السبب فى ذلك القوات الامريكية ،حيث ظهرت بعد ذلك عدة تسجيلات بصوته ولكن كل ذلك لم يتم تأكيده حتى الان وهو احد اهم الاشخاص الموجودين على لائحة المطلوبين وقد تم قتل ابناؤه الاثنين عدي وقصي اثناء احد الاشتباكات بينهم وبين القوات الامريكية ،وقد تم الاعلان عن القبض عليه رسميا من قبل بول بريمر الحاكم المدنى بالعراق حيث تم القبض عليه عندما اخبر احد اقربائه بمكانه فقد كان يختبئ فى احد الحفر الموجودة تحت الارض بعيدا عن المناطق السكنية والتى تعج بالناس.

 

loading...