تجنباً لدفع مبالغ طائلة مقابل إجراء عملية تكبير لثدييها، اختارت شابة بريطانية تُدعى “دوني ليز” الخضوع لهذه العملية في إحدى المستشفيات البلجيكية مقابل 3000 يورو.

إلاّ أنّ عواقب هذه العملية منخفضة التكاليف لم تكن حميدة، فبعد مرور عدة أيام، شعرت ليز (24 عاماً) بأنّ شيئاً ما يتحرّك في صدرها، بحسب ما أشارت صحيفة “دايلي مايل” البريطانية. لم تشعر ليز بالخوف في البدء، إلاّ أنّها استيقظت في اليوم التالي وهي تعاني ارتفاعاً بدرجات الحرارة، بحسب ما نقلت الصحيفة عنها. وأضافت ليز: “نظرت إلى صدري.. وكانت المصيبة. إذ كان ثمة سائل ينهمر من ثديي”. هذه العوارض التي تبيّن في ما بعد أنّها تسمم في الدم، استدعت نقل ليز إلى المستشفى حيث أزال لها الأطباء حشوات التكبير.

ليز عادت إلى المستشفى البلجيكية الأسبوع الماضي التي أخضعتها لعملية تكبير ثديين ثانية مجانية، لم تحمد عقباها أيضاً. فبعد عودتها إلى بلدها الأم، شعرت الشابة بخطب ما بثديها الأيسر، ما استدعى نقلها إلى المستشفى مجدداً، حيث تبيّن أنّها تعاني التهاباً تحت الحلمة، وهكذا أزال الأطباء حشوة ثديها الأيسر وأبقوا على حشوة الأيمن!

صوت الجبل

loading...