» تحليلات » العادة السرية: فوائدها ومضارها الصحية

العادة السرية: فوائدها ومضارها الصحية

8 يناير 2017 04:57
العادة السرية: فوائدها ومضارها الصحية

تعتبر العادة السرية من الأمور التي يحرّم المجتمع نقاشها، وينظر إليها نظرة متعالية، يروي الرجال دعابات حولها في حين أن النساء يتهامسون فيما بينهن حولها. أما الأحاديث الطبية الجديّة فتقلّ يوماً بعد يوم. إن فهم العادة السرية واحد من أهم الخطوات الرئيسية في فهم النشاط الجنسي لدى البشر.
العادة السرية Masturbation هي فعل يمارسه الرجل أو المرأة لمداعبة أعضائه التناسلية باستخدام اليد لإثارتها حتى الوصول للنشوة الجنسية. بالنسبة للرجل فهي تتم بوضع الكف حول القضيب المنتصب والحركة للأعلى والأسفل، بينما للمرأة فهي بوضع الكف منبسطاً نسبياً ومداعبة الشفرين الكبيرين والبظر أو المداعبة بالأصابع. وتدعى بالعادة السرية لأنها عادة ما تحدث على انفراد.
تعتبر العادة السرية صفة مميزة للجنس البشري. ورغم أن العديد من الحيوانات قد شوهدت وهي تقوم بإرضاء نفسها جنسياً، إلا أن هذه العادة لم تصل إلى المستوى الذي وصلت إليه لدى البشر.

 

للعادة السرية فوائد كثيرة في زيادة الخصوبة، فبالنسبة للرجل تعني العادة السرية الحصول على نطاف “طازجة” ونشيطة. وهذا يعني أنها أكثر خصوبة وأقدر على الوصول إلى بويضة المرأة وتلقيحها (كما ذكرت مجلة ساينتفيك أميريكان). ففي دراسة أجراها عالمان في البيولوجيا التطورية (روبن بيكر ومارك بيليس)، قاما بدراسة السائل الذي تطرحه المرأة بعد الجماع بعد حوالي 5-120 دقيقة وهو يحتوي نطافاً. وقد وجدا أنه كلما طال الوقت الذي لا يمارس فيه الرجل العادة السرية ازداد عدد النطاف المطروحة خارجاً من قبل المرأة في هذا السائل. وهذا يعني أن العادة السرية طريقة طبيعية لتجديد النطاف بأخرى أكثر ملائمة.

في حين أنه عند المرأة تقوم العادة السرية بزيادة احتفاظ جسم المرأة للنطاف، كما يعتقد أنها تتسبب في زيادة الشهية الجنسية، مما يعني زيادة للخصوبة وفي احتمال الحمل.

من الناحية التطورية فإن هناك العديد من الفوائد للقيام بالعادة السرية بالإضافة إلى تحسين الخصوبة. فالعادة السرية التي تتسبب بالنشوة تطلق في الدماغ مواد كيميائية تدعى الأندروفينات تريح من التوتر وتنقص من الكبت الجنسي وتساعد على التخلص من الأرق وتحسن الاستقلاب حسبما أوردت Everyday health.

وجد أيضاً أن هذه النشوة الأحادية تخفف من شدة آلام الشقيقة، بل وأحياناً توقف كل عملية الشقيقة من الأساس. وقد ذكر بحث نشر في LiveScience أن ثلث المصابين بالشقيقة قد تحسّنت حالتهم بعد النشاط الجنسي، وقال الباحث في العلوم العصبية ستيفان إيفرز في جامعة مونستر الألمانية أن الحصول على نشوة بأي شكل يخفف من آلام الشقيقة.

وتنتشر كثير من الحكايات الشعبية عن مضار العادة السرية وعن أنها تسبب شعرانية اليدين أو تسبب العمى أو تدمر الحياة الجنسية المستقبلية. لكن معظم الخبراء يوافقون على أن ممارسة العادة السرية بشكل معتدل يؤدي إلى رضا أفضل في العلاقة مع الشريك. وتتحدث الزوجات الكبيرات في العمر عن أن العادة السرية تسبب ظهور حب الشباب، وهذا صحيح قليلاً. فالانتصاب لدى الرجل يتسبب في زيادة الهرمونات الذكرية والتي لها دور في ظهور حب الشباب. ونظرياً يمكن القول بأن العادة السرية لفترات طويلة تسبب في عدم انتظام الهرمونات الأندروجينية والتسبب في زيادة حب الشباب. لكن معظم أطباء الجلدية مقتنعون بأن هذه النظرية غير واقعية وهي احتمال بعيد.

إن فرط العادة السرية يعني ممارستها عدة مرات كل يوم على مدى عدة سنوات، وهذا وجد له أعراض سلبية بسبب تأثيره على الجملة نظيرة الودية العصبية (الأستيل كولين)، السبب هو زيادة إفراز الهرمونات الجنسية والنواقل العصبية. من الآثار الجسدية المتوقعة هي التعب وتساقط الشعر وضعف الذاكرة والرؤية المشوشة وبعض الآلام في الفخذ والأعضاء التناسلية. هذا بسبب الإجهاد الجنسي الذي قد يتظاهر في سوء الانتصاب والعنانة. وقد ورد في Askmen أن النطاف تنقص في هذه الحالة.

ومثله مثل أي إدمان كالكحول والقمار، فإن الإغراق فيه يؤثر على حياة الشخص الفردية والمهنية. وتقترح National Health Service (الخدمة الصحية الوطنية- أمريكا) إجراء توقف أو إجازة من هذا العمل. كما تطرح خدمات سرية للمدمنين على الجنس.

loading...