تقدمت امراة مغربية بشكوى ضد زوجها تتهمه فيها باجبارها على ممارسة الجنس معه ومع ابنتها في الوقت نفسه، وعلى الفور قامت الشرطة المغربية بالقبض على زوج ووضعته تحت الحراسة النظرية في انتظار تحرير محضر تحت اشراف النيابة العامة وتقديمه للعدالة.

وكشفت الزوجة ان الرجل كان يعاشر ابنتها في الخفاء، منذ أن كان عمرها 12 سنة، واستمر في استغلالها جنسياً، ومع مرور الوقت بدأ يجامع الأم وابنتها في فراش واحد.

واستطاع الزوج أن يبسط سلطته على الزوجة، ويمنعها من الكلام، ولم يكن أمامها سوى الرضوخ لنزواته.

loading...