تقول والدة تُدعى ناتالي واردل وتبلغ من العمر 45 عامًا إنّ ما من أحد يمكنه تخمين عمرها.

 

فيخطئ الجميع عند محاولتهم تخمين عمر الأم التي تبدو شابة تمامًا كابنتيها ياسمين (21 عامًا) وتاميكا (19 عامًا).

 

إنّ الثلاثة شقروات ويشبهن دمية الباربي، وبالتالي يصعب على المرء معرفة مَن من بينهن هي الوالدة.

 

هذا وتقول ناتالي إنّ بعض الناس يظنون في معظم الأحيان أنّها الأصغر سنًا.

 

وبحسب موقع “Mirror Online” تؤكّد ناتالي أنّ ابنتيها هما صديقتاها المفضلتان وأنّهن يسهرن سويًا في نهاية كل أسبوع تقريبًا.

 

أما أنتم فما رأيكم؟

loading...