ذكرت عدة مواقع الكترونية اليوم أن عبد الإله بنكيران أكد لعدد من مقربيه أنه كتب استقالته ولم تبق غير خطوة واحدة وهي توقيع هذه الاستقالة وأنه لن يتردد في ذلك إذا لزم الأمر ،

يأتي ذلك في سياق دعوة أخنوش للاتحاد الاشتراكي والاتحاد الدستوري للتفاوض في مسألة تشكيل الحكومة المقبلة وهو الأمر الذي يرفضه بنكيران حيث طالب بإبعاد هذين الحزبين على غرار مطالبة أخنوش بإبعاد الاستقلال ، وقال مقربون من بنكيران أنه حتى وإن قبل بنكيران بدخول لشكر وساجد للحكومة فسيطالب أخنوش بإبعاد حزب التقدم والاشتراكية، فضلا عن الحساسية التي ستثيرها الحقائب الوزارية بعد الاتفاق حول الأحزاب المشاركة في الحكومة مما يجعل تشكيلها من الأمور الصعبة وهذا ما يدفع بنكيران للتفكير جديا في الاستقالة.

loading...