قدم السفير البريطاني لدى الاتحاد الاوروبي ايفان روجرز استقالته وذلك قبل أقل من ثلاثة أشهر من بدء آلية خروج المملكة المتحدة من الاتحاد في عقبة جديدة لإنجاز هذه العملية. وكان من المنتظر أن يضطلع روجرز الذي عينه في نونبر 2013 رئيس الوزراء السابق ديفيد كاميرون، بدور اساسي في مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد.
وقال هيلاري بن رئيس اللجنة البرلمانية حول بريكست في تصريح للصحافة أن تغيير سفير مع اقتراب استحقاق استراتيجي في هذا الملف “ليس أمرا مثاليا”.
وكانت رئيسة الوزراء تيريزا ماي قد أعلنت أنها ستفعل المادة 500 من معاهدة لشبونة التي ستفتح الباب امام مفاوضات الخروج، قبل نهاية مارس المقبل.
ومن المقرر ان يطلق هذا التفعيل عدا عكسيا لمدة عامين تخرج في ختامها المملكة المتحدة من الاتحاد الاوروبي.

loading...