في معظم دول العالم تسير السيارات على الجانب الأيمن من الطريق، إلا أن هناك 76 دولة ومقاطعة تستخدم النقل على الجانب الأيسر من الطريق.

يعتقد الباحثون أن سبب ذلك يعود إلى أيام الحضارة الرومانية القديمة، حيث كان الرومان يستخدمون اليد اليسرى لتوجيه العربات التي تجرها الخيول، لتكون اليد اليمنى حرة لاستخدام الأسلحة والدفاع ضد هجمات الأعداء.

واستمر هذا التقليد خلال العصور الوسطى في أوروبا، وفي عام 1773 أقرت الحكومة البريطانية مشروع قانون يستخدم أسلوب الجانب الأيسر للسيارات، لكن بعد الثورة الفرنسية، فضل الفرنسيون الجانب الأيمن. وكان نابليون يستخدم اليد اليمنى ويقود على الجانب الأيمن في تكتيكاته العسكرية. ومع اختلاف أسلوب كل من بريطانيا وفرنسا، نقلت كل منهما طريقتها إلى المستعمرات التي كانت تحتلها.

وفي الولايات المتحدة الأميركية يستخدم أسلوب اليد اليمنى، ويعود ذلك إلى القرن الثامن عشر، حيث كانت العربات تُجر بفريق من الخيول، ويمتطي السائق جواداً على الناحية اليسرى من العربة، ليستخدم يده اليمنى لتوجيه باقي الخيول بشكل جيد، وتم نقل حركة المرور إلى الناحية اليمنى لتجنب الاصطدامات.

ومع ازدياد أعداد السيارات وانتعاش النقل في جميع أنحاء العالم، انتلقت العديد من الدول إلى الجانب الأيمن لتتلاءم مع الدول المجاورة، وآخرها ساموا التي اتبعت هذا الأسلوب عام 2009.

loading...