هل بدات الحرب الناعمة بين قطر ومصر على صعد متعددة اعلامية وجنائية  فالجزيرة القطرية بثت فيلم تهاجم فيه الجيش المصري بعدها بساعات يتم القبض على شبان قطريين بتهمة الشذوذ.

تمكنت أجهزة الشرطة المصرية من القبض على 3 شبان قطريين شاذين في العاصمة القاهرة، حيث نشرت جريدة “اليوم السابع” المصرية، الصور والفيديوهات، والمحتويات والملابس النسائية وأدوات التجميل، المضبوطة مع الشبان القطريين الثلاثة.
وأوضحت الصحيفة أن الشبان القطريين جاؤوا إلى مصر لممارسة الشذوذ الجنسي، وتم القبض عليهم وإحالتهم لقسم شرطة العجوزة، وتحرير محضر بالواقعة حمل رقم 28598 “جنح العجوزة”، وبالفحص وإجراء التحريات اللازمة، ومواجهة المتهمين الثلاثة، أقروا بصحة المعلومات تفصيليا، وأنهم قدموا للقاهرة لممارسة الشذوذ، ورووا كيفية اصطياد زبائنهم بمقابل مادي، وأنهم يرتدون الملابس النسائية أثناء ممارسة الشذوذ.
 وشهد أحد المطاعم الكبرى في شارع جامعة الدول العربية بمنطقة المهندسين، مشاجرة عنيفة نشبت بين 3 شبان قطريي الجنسية، وصاحب المطعم وعدد من العاملين، نتيجة تصرف الشباب الـ3 بشكل مريب واحتكاكهم برواد المطعم بطريقة تثير الشك، ما دفع صاحب المطعم لأن يطلب منهم الانصراف، إلا أنهم رفضوا ذلك، وحدثت مشادة كلامية بينهم تطورت لشجار عنيف أصيب فيه طرفا المشاجرة بإصابات طفيفة.
من جانبها، أمرت نيابة العجوزة، برئاسة المستشار هادي عزب رئيس النيابة، بإخلاء سبيل القطريين الثلاثة، والذى تبين أنهم المدعو “يعقوب. أ” 22 سنة، طالب، و”أحمد. ع”، 22 سنة، و”خليفة. ي”، 20 سنة، بضمان جوازات السفر، بعدما أثبتت التقارير الطبية عدم وجود أي إصابات بهم أو في باقي أطراف المشاجرة.
loading...