لا تزال قضية بطلة أفلام الراشدين العالمية إيمي سبينسير المعروفة بـ” كارلا ماي”، بالرغم من مرور أشهر على وفاتها إثر سقوطها من النافذة في المملكة المتحدة، إذ لا يزال يطرح سؤال إن كانت أقدمت على الإنتحار أو قُتلت.

فقد نشرت صحيفة “دايلي ميل” البريطانية تقريرًا جديدًا عن التحقيقات في حادثة وفاتها الغامضة، ولفتت فيه الى أنّ رجلاً يبلغ من العمر 28 عامًا، أخلي سبيله يوم عيد الميلاد، وذلك بعد توقيفه في قضية وفاة ماي.

وأشارت الى أنّ الرجل متهم في الشروع بالقتل، وقد أطلق سراحه مقابل كفالة مالية.

وكانت ماي قد بدأت عملها بالرقص في ملهى ليلي في لندن، قبل أن تنتقل الى الأفلام ، والظهور على بعض المواقع .

وأفادت التحقيقات أجريت مع سيّدة مقرّبة من ماي، أنّ العارضة الشهيرة قد تناولت جرعات من المخدرات قبل الحادثة الاليمة في 10 تموز الماضي.

loading...