قال الأمين العام لحزب الاستقلال ، حميد شباط، أن هناك مؤامرة تقودها الجزائر وموريتانيا لإنشاء خط فاصل بين المغرب وإفريقيا في الوقت الذي يخوض فيه المغرب معركة دبلوماسية للعودة للحاضنة الإفريقية.

واعتبر شباط خلال حضوره اجتماعا للمجلس العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، صباح اليوم السبت بالرباط، أن “موريتانيا أراضي تابعة للمغرب، و”البوليساريو” اليوم بات في المحيط الأطلسي، على حد قوله.

وأضاف وفق ما نشره موقع اخبارنا:”كل هذا يحدث بسبب عدم احترام الأحزاب المغربية والشعب المغربي، فلولا ذلك لما ضاعت أراضينا وكرامتنا”.

و أوضح الأمين العام لحزب الاستقلال، إنه لو لم يكن المغاربة شعبا حقيقيا لكان رفقة عبد الإله بنكيران في السجن، مشيرا بالقول: “بنكيران براسو شي نهار لا قدر الله إذا ماكانش الشعب شعب، والله حتى نكونو أنا وياه بجوج فالحبس بسبب مواقفنا”.

و تابع شباط أن “الناس لي تيديو للسجن معروفين وهما لي داو نيني للحبس ماداهش بنكيران ولا الحكومة، داه التحكم الذين تحكموا في رقاب العباد، هذاك لي جا راكب على التراكتور”، في إشارة لحزب الأصالة والمعاصرة.

 

loading...