لم تصدق الصحافية البرازيلية الحسناء عينيها وهي تشاهد الممثل الأميركي الشهير فان ديزل وهو يركع أمامها ويفصح لها عن حبه خلال مقابلة صحفية مثيرة.

في البداية جرت المقابلة على ما يرام قبل أن يفقد بطل سلسلة أفلام “السريع والغاضب” أعصابه ويقول أمام أصدقائه وصحفيين آخرين أن الصحافية كارول موريرا “مثيرة وجميلة جدا” وأنه وقع بحبها.

وبحسب الصحف، فإنّ ديزل، البالغ من العمر 49 عامًا، أعرب عن إعجابه بلكنة الصحافية البرازيلية البالغة من العمر نصف عمره قبل أن يفقد أعصابه في نهاية اللقاء.

وقال ديزل بصوت عال :”إنها بالفعل مثيرة جدا.. إنها جميلة.. انظروا اليها.. لا أستطيع إكمال هذه المقابلة لأنها سحرتني”.

بعدها قام ديزل من مقعده وركع على الأرض ثم بدأ يزحف تجاهها ويقول: “دا دا دا إنها جميلة جدا، هل هناك أحد يمكن أن ينقذني من أجمل فتاة في البرازيل، يا لجمالها وإثارتها، أعتقد أنني وقعت بحبها”.

من جانبها، قالت كارول إنها شعرت بالحرج من تصرف ديزل الذي لا يزال مع صديقته بالوما جيمنيز ولديه 3 أطفال.

وقالت: “بدأ بذلك في منتصف المقابلة وكان يقاطعني كثيرا للقول إنني جميلة ومثيرة.. كنت أضحك لكني شعرت بحرج كبير والحقيقة أني لم أحب ذلك ولم أعرف كيف أرد”.

loading...