تناقلت العديد من الصفحات بمواقع التواصل الاجتماعي صورة مؤلمة لمغربي فارق الحياة ببروكسيل قبل ثلاثة أيام، نتيجة البرد القارس.

وحسب ناشري صورة الراحل فإنه يدعى “أمين الخطابي”، حل بالعاصمة البلجيكية بروكسيل قبل 12 سنة، عاش خلالها التشرد قبل أن يفارق الحياة بطريقة مؤلمة.

وأوضحت المصادر ذاتها بأن الراحل ينحدر من مدينة الدار البيضاء، وقد تم تكفينه وتغسيله في انتظار تعرف عائلته على هويته حتى يتم نقل جثمانه إلى أرض الوطن.

هام للمغاربة..متشرد مغربي مات في بلجيكا بسبب البرد:هذه صورته اللي تْعَرف عليه يعلم العائلة ديالو+تفاصيل

loading...