تمكنت ولاية أمن فاس،اليوم الثلاثاء،من توقيف خمس نساء يشتبه في ارتباطهن بشبكة إجرامية تنشط في الاتجار في الأطفال الرضع.

وحسب مصادر اعلامية من مصدرها فقد جاء تفكيك هذه الشبكة الإجرامية بعد توقيف وسيطتين، من ذوي السوابق القضائية، متلبستين بالتفاوض حول عملية بيع رضيع حديث الولادة يبلغ من العمر 40 يوما لإحدى السيدات مقابل مبلغ 2500 درهما، وذلك بالقرب من أحد المؤسسات الاستشفائية بمدينة فاس.

وأضاف المصدر ذاته بان كما التحريات المعمقة، مكنت من توقيف والدة الرضيع المعروض للبيع، بالإضافة إلى سيدة أخرى حامل كانت تعرض هي الأخرى جنينها للبيع.

وقد تم وضع المشتبه فيهن تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، فيما لا زالت الأبحاث متواصلة لتوقيف باقي المتورطين المفترضين في هذا النشاط الإجرامي.

loading...