نقلت يومية الأخبار في عددها الصادر غدا الإثنين  تفاصيل طلبات العروض التي تم أطلقها عامل آسفي لتجهيز مقر إقامته والتي من شأنها أن تثير ضجة فايسبوكية جديدة بسبب قيمتها  المالية المرتفعة جدا .

الصفقة والتي قدرت تكلفتها ب 200 مليون سنتيم تتضمن حسب ذات اليومية صبغ 8200 متر مربع من الجدران  مع صباغة أخرى على الخشب تفوق مساحة 4000 متر مربع، مع تجهيزها ب 40 صنبورا للمياه، و600 متر مربع من الزليج من نوع «فايونس»، و1800 متر مربع من صباغة أخرى من نوع «لاندوي»، وشراء 2500 كيلوغرام من الفولاذ الصلب.

الصفقة تأتي في خضم إجراءات التقشف التي أطلقتها الحكومة المنتهية صلاحيتها والتي يبدو أنها تهم المواطنين العاديين ولا يمكن لها أن تمس خدام الدولة كالعادة.

 

loading...