يتراكم الكثير من البكتيريا في مجرى البول خلال الجماع، لذلك على الرجل التخلّص من هذه البكتيريا، لكن لتفادي الألم الذي يكون مصاحباً للتبول كالإحتقان في غدة البروستاتا، عليه محاولة تأخير التبول لحوالى 45 دقيقة بعد الجماع. وينبغي أن يهتم بنظافته دائماً للحفاظ على صحته والوقاية من الأمراض والإلتهابات.

loading...