«إذا أردت النجاح .. تاجر في السلاح»؛ ربما تنطبق هذه المقولة الشعبية على الملياردير الأمريكي «دان بلزيريان»، الذي فشل في تجاوز اختبارات البحرية الأمريكية، ليتجه بعدها إلى لعب القمار، الذي حصد منه ثروة طائلة، ليتحول بعدها إلى تاجر سلاح ناجح، ومنها إلى ملياردير يصنع قوانينًا خاصه لحياته، دون أن يعير أي اهتمامات بأية قوانين أخرى.   رجل الأعمال المستهتر، الذي استعبد النساء والأصدقاء، وسخرهم فقط لمتعته الشخصية، وإرضاء شهواته، ما بين شهوات جنسية وأخرى سادية، أصبح أسطورة مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تخطى عدد متابعيه على “إنستجرام” 5 مليون متابع، متفوقًا بذلك على العديد من النجوم العالميين، ليلقب بـ”بلاي بوي إنستجرام”، ويقترب عدد الإعجابات بصفحته الشخصية على “فيسبوك” من 7 مليون. ونستعرض خلال هذا التقرير بعض الجوانب المثيرة، من حياة الملياردير الذي سخرت له أمواله جميع مُتع الحياة الزائفة.   نشأته ولد “بلزيريان” في ولاية فلوريدا لبول، ووالده من أصل أرمني، وليس لديه سوى شقيق واحد فقط يدعى “آدم”، ومنذ نشأته كان يحلم بالالتحاق بقوات البحرية الأمريكية.   البداية دخل دان برنامج التدريب الخاص بالبحرية الأمريكة، إلا أنه فشل في إنجاز ذلك، ليلتحق بعدها بجامعة جنوب فلوريدا، وتخصص في إدارة الأعمال وعلم الجريمة.   نقطة التحول في عام 2009 حدث مالم يكن يتوقعه دان، حيث شارك في مسابقة “البوكر”، والتي تمت إذاعتها على ست حلقات، من خلال بعض الفضائيات، لينهيها في مركز متقدم، ويحصل على 36626 دولار، ليتجه بعد ذلك لتأسيس شركة «Victory Poker»، أو غرفة البوكر على الانترنت. وفي عام 2010؛ تم اختيار بلزيريان، واحدًا من أطرف لاعبي البوكر على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، من قبل إحدى المجلات، قبل أن يتجه بعد ذلك لتجارة السلاح، والتي حقق خلالها نجاحًا كبيرًا. اتجاهه للسينما والإعلانات يبدو أنه بالرغم من كل هذه المراحل المتسارعة، لم يكبتوا جماح الملياردير المجنون، حيث اتجه بعدها إلى السينما، ليظهر في دور أحد مصممي المعارك في فيلم «Olympus Has Fallen»، الذي تم انتاجه عام 2013 ، كما شارك أيضًا في أفلام أخرى منها: «Lone Survivor و Woman and The Equalizer» كما اتجه أيضًا للإعلانات، بعدما وقع تعاقد مع شركة «online casino company bgo»، ليقوم بالحملة الإعلانية التلفزيونية الخاصة بهم.  حياته الخاصة يعيش رجل الأعمال الأمريكي، في قصره الكبير، برفقة الفتيات العاريات، وممثلات الأفلام الإباحية، ومن خلال صوره الخاصة، الذي يحرص على نشرها، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فإن «دان» لا يسمح لأي فتاة مقيمة معه وتحت رعايته المادية، أن تخالف أوامره، أو حتى ترتدي أية ثياب طويلة لا تروق له. حتى وصل تحكمه بالفتيات اللاتي تعيش معه، إلى حد السادية، حيث يجبرهن على فعل أي شئ، حتى ولو كان خطرًا على حياتهن.  البزخ والاستهتار في العديد من المناسبات يقوم «بلاي بوي إنستجرام»، بنشر بعض الصور والفيديوهات التي تبرز استهتاره بكل شئ حوله، حيث يظهر في إحدى الفيديوهات وهو يمسك بسلاح ثقيل، ويدمر سيارة فارهة، لا تمثل له أي شئ. كما ظهر في فيديو آخر، وهو يستلقي دبابته الضخمة، ويسير على طابور طويل من السيارات الحديثة الخاصة بها، ويدمرها كلها، كنوع من المرح والسخرية.     فضائح «بلزيريان» – تعرض «دان»، لانتقادات واسعة، بعد فضيحة ممثلة الأفلام الإباحية، التي كانت تعيش معه، بعدما قامت برفع دعوى قضائية ضده، على خلفية قيامه بكسر ساقها، بعد أن ألقاها من أعلى سطح القصر الخاص به، كنوع من المرح أيضًا، ما عرضه للمساءلة القانونية. – في واقعة أخرى؛ تم اعتقال الملياردير الأمريكي، بمطار لوس أنجلوس، بعد اكتشاف حيازته لقنبلة، وهو ما يجرمه القانون الأمريكي، وما إن مرت بضعة ساعات حتى خرج من السجن في نفس اليوم. – الواقعة الثالثة والتي لا تختلف كثيرًا عن الواقعة الأولى، قام فيها «بلزيريان»، بالاعتداء على إحدى الفتيات، داخل ملهى ليلي بـ«ميامي»، وقام بركلها في وجهها، بعد أن هاجمت الفتاة إحدى رفيقاته. حديث وسائل الإعلام العالمية أهلت القصص والأساطير، التي تنتشر يوميًا حول دان بلزيريان، لأن يكون أحد أهم الأحداث التي يتم مناقشتها في وسائل الإعلام الأمريكية والعالمية. حيث ناقشت أكثر من وكالة إعلامية، قصة حياته، كما تحرص على نقل أخباره أولًا بأول، فيما يحرص عدد كبير من البرامج على مناقشة جميع الأحداث المثيرة حوله.

.

loading...