بعد مرور أشهر على حادث السرقة الذي تعرضت له نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، كشف عن وجه أحد الضالعين في العملية.

نشر موقع “Radar online” مقطع فيديو من عملية السطو التي تعرّضت لها كارداشيان، وأكد مصدر مقرّب أن “اللصوص طلبوا من الموظف في مبنى الفندق أن يسلّمهم الكاميرات التي وثّقت قيامهم بعملية السطو، في محاولة منهم لإزالة أي أثر أو دليل”، ومنذ تلك الليلة المصيرية، قام هؤلاء اللصوص بإطلاع أصدقائهم على هذه الفيديوهات التي حصل الموقع على نسخة منها.

ويظهر المقطع صديقة كيم الشقراء تحت قبضة أحد اللصوص الذي أمسكها بعنف وكانت في حال خوف شديد، إذ نظر الأخير لوهلة إلى الكاميرا وحاول خنقها من الخلف، في الوقت الذي كانت فيه كيم تجلس على سريرها ولم تخرج من غرفتها لمساعدة صديقتها، وهو ما تعذّر رؤيته بسبب عدم وجود كاميرات هناك، وفق ما أوضح المصدر، لافتاً إلى أنّ ما أظهره الفيديو يثبت العنف الذي حصل داخل الغرفة وهو ما يعطي الحق الكامل لكيم لتكون في موقع الصدمة”.

اشارة الى أنها المرة الأولى التي يتم فيها الكشف إلى العلن عن وجه أحد اللصوص المتورطين في عملية السطو.

وأوضح الموقع انه من خلال تحقيقاتها، تمكنت الشرطة الفرنسية من الحصول على فيديو يوثق لحظة هروب اللصوص على متن دراجاتهم الهوائية، بالاضافة إلى عثورها على قرط واحد من مجوهرات كارداشيان يبدو أنه سقط من اللصوص خلال هروبهم.

loading...