واجه طاقم طبي في مستشفى في تشانغتشا الصينية مشكلة كبيرة و استثنائية بعدما دخلت سيدة وزنها أكثر من 127 كيلو إلى غرفة العمليات لتلد طفلها.

أشارت التقارير المحلية إلى أنه لم يستقبل لقسم التوليد بالمستشفى ان استقبل سيدة بهذا الحجم، فاضطروا لإجراء اجتماع سريع، ووجهوا نداء استغاثة إلى الإدارات المختلفة في المستشفى، وشكلوا طاقماً طبياً من 16 طبيباً وممرضاً للمساعدة في عملية التوليد.

انتشرت صور للعملية على مواقع التواصل الاجتماعي الصينية، وأثارت جدلاً واسعاً بين المستخدمين معتبرين أن المستشفى والممرضين لم يحموا خصوصية الأم.

loading...