اظهر تصنيف مجلة فوربس، امس الاربعاء، ان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يبقى اقوى رجل في العالم للسنة الرابعة على التوالي، متقدما على الرئيس الاميركي المنتخب دونالد ترامب والمستشارة الالمانية انغيلا ميركل.

واعتبرت المجلة انه “من موطنه وصولا الى سوريا مرورا بالانتخابات الاميركية، لا يزال الرئيس الروسي يحقق غاياته”.

واكدت المجلة، ان دونالد ترامب الذي سيخلف باراك اوباما في كانون الثاني/يناير في البيت الابيض “يبدو عصيا على الفضائح ويتمتع بدعم مجلسي الكونغرس وبثروة شخصية تقدر بمليارات”، وهو يأتي في المرتبة الثانية بعد بوتين.

اما المستشارة الالمانية التي تتولى السلطة منذ 11 عاما والمرشحة لولاية جديدة في الخريف، فخسرت مرتبة مقارنة بالعام 2015 وحلت ثالثة.

وهي المرأة التي تنال اعلى مرتبة في تصنيف فوربس بين النساء، الذي لا يتضمن سوى ثلاث نساء في المراتب العشرين الاولى: جانيت يلين حاكمة البنك المركزي الاميركي (المرتبة السادسة) ورئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي التي ستشرف على عملية خروج بلادها من الاتحاد الاوروبي (المرتبة 13).

وخلف بوتين (64 عاما) وترامب وميركل، يحل الرئيس الصيني شي جينبينغ في المرتبة الرابعة والبابا فرنسيس في المرتبة الخامسة.

والقادة من القطاع الخاص الذين وردت اسماؤهم في مقدمة هذا التصنيف الذي يشمل 74 شخصية، كلهم اميركيون: بيل غيتس مؤسس شركة مايكروسوفت واثرى رجل حل في المرتبة السابعة.

ويحل خلفه لاري بيج احد مؤسسي شركة غوغل في المرتبة الثامنة، ثم مؤسس فيسبوك مارك زوكربرغ في المرتبة العاشرة، وجيف بيزوس مؤسس موقع امازون (14) والمستثمر وارن بافيت (15).

وفي السادسة والثمانين من العمر يعتبر بافيت عميد هذا الترتيب الى جانب قطب الاعمال من هونغ كونغ لي كا شينغ (88 عاما، المرتبة 33) وقطب الاعلام الاسترالي روبرت مردوخ (85 عاما، المرتبة 35).

وحل رئيس مجلس ادارة مجموعة اكسون موبيل النفطية ريكس تيلرسون الذي عينه ترامب وزيرا للخارجية، في المرتبة 24 مباشرة خلف الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند.

loading...