التقى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في الدوحة الثلاثاء، طفلا أفغانيا اكتسب شهرة عالمية بعد انتشار صورته على الإنترنت وهو يرتدي كيسا بلاستيكيا كتب عليه اسم نجم نادي برشلونة الإسباني.

 

ونشرت اللجنة العليا للمشاريع والارث، المنظمة لكأس العالم لكرة القدم 2022 التي تستضيفها قطر، صورا وشريطا على حسابها عبر موقع “تويتر”، يظهر لقاء ميسي والطفل مرتضى أحمدي (6 اعوام).

 

وأرفقت الصور بتعليق، “أخيراً مرتضى يلتقي بميسي! اللجنة العليا ساعدت الطفل الأفغاني على تحقيق حلمه في قطر”، حيث يتواجد فريق برشلونة للقاء ودي مساء الثلاثاء مع الأهلي السعودي.

 

ومن المقرر أن يرافق أحمدي الذي ارتدى قميص برشلونة، ميسي على أرض ملعب الغرافة مساء الثلاثاء أثناء خروج الفريقين.

 

وأظهرت الصور ميسي وهو يصافح أحمدي، في حين قام بحمله في الشريط المصور، وهو محاط بلاعبي برشلونة ومسؤولين قطريين.

 

ونقلت اللجنة في بيان عن الطفل الأفغاني أنه “سعيد جداً لكوني التقيت ببطلي المفضل. كان الأمر بمثابة حلم بالنسبة لي”.

 

وتصدر أحمدي العناوين على الإنترنت في يناير بعدما نشر شقيقه الأكبر صورة له على موقع “فيسبوك” وهو يرتدي قميصا “بلاستيكيا” أزرق وأبيض (كمثل قميص منتخب الأرجنتين)، وعليه اسم ميسي ورقمه 10.

 

ودفع ذلك ميسي للتعاطف مع الطفل وإرسال قمصان رياضية موقعة منه، عن طريق منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف).

loading...