قال سعد الدين العثماني، القيادي في حزب العدالة والتنمية أن لجنة صياغة الدستور التي كان يرأسها الفقيه القانوني عبد اللطيف المنوني قد تلقت اقتراحات من طرف هيئات سياسية من أجل التنصيص في الدستور على إمكانية منح الحزب الثاني في الانتخابات تشكيل الحكومة إذا فشل الحزب الأول في أجل لا يتجاوز 60 يوما.

وكشف رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، أمس، في ندوة على هامش فعاليات المنتدى السياسي الثالث لشبيبة البيجيدي بمدينة سلا، أن لجنة صياغة الدستور التي كان يرأسها الفقيه القانوني عبد اللطيف المنوني، تلقت اقتراحات من طرف هيئات سياسية ومن بينها حزب الأصالة والمعاصرة من أجل التنصيص في الدستور على إمكانية منح الحزب الثاني في الانتخابات تشكيل الحكومة، إذا فشل الحزب الأول في ذلك داخل أجل محدد لا يتجاوز 60 يوما.

وأضاف القيادي في حزب “البيجيدي”، أن المنوني ولجنته التي كان بها خبراء في إعداد الدساتير، رفضوا بشدة هذا المقترح لأنهم أدركوا أن ذلك من شأنه أن سيساهم في عرقلة تشكيل الحكومات، مؤكدا أن قرار اللجنة رفض تلك المقترحات “كان صائبا”.

loading...